Red Light For Declining Eyesight | ONE PARAGRAPH SCIENCE

A study published earlier this year in The Journals of Gerontology found that staring at a deep red light (of a specific wavelength) for three minutes a day can significantly improve declining eyesight that comes as a result of the ageing process. Over 40, our vision starts to decline and our retina starts to age. Our retina’s photoreceptor cells are rich in mitochondria as they have high energy demands. Subsequently, this results in the retina ageing faster than other organs in the body and losing most of its photoreceptor function over life. To try to prevent or delay this natural phenomenon, Professor Jeffery and his team at University College London (UCL) focused on the sensitivity the retina’s photoreceptors. Photoreceptors are made up of cones which mediate colour vision and rods which provide peripheral vision and adapt vision in low/dim light. They recruited 24 people (12 male, 12 female) aged between 28 and 72 who had no ocular disease. They were all tested for the sensitivity of their rods and cones at the start of the study. All participating in the study were then given a small LED torch to take home and look into its deep red 670nm light beam for three minutes a day for two weeks. They were then re-tested for their rod and cone sensitivity. Results of the study found that the 670nm light had no impact on younger individuals, but significant improvements were seen in those around 40 years and over. A possible explanation for this is because we rarely see any mitochondrial function decline in those under 40 years of age. This is an exciting and novel result, however, we must remember that this was tested on a small group of people. To have a more conclusive result we will need to test this out on more individuals so we can learn more about the underlying methodology improvement in function of the retina’s photoreceptors in older people. 

If you would like to find out more about this research, see here and here.




الضوء الأحمر لانخفاض البصر | فقرة واحدة من العلوم

دراسة نشرت في منتصف هذا العام في المجلة العلمية The Journals of Gerontology وجدت ان النظر في ضوء أحمر عميق (بطول موجة معينة) لمدة ثلاث دقائق في اليوم يمكن أن يحسن بشكل كبير تدهور البصر الذي يأتي نتيجة لعملية الشيخوخة. بعد سن ال40 ، تبدأ رؤيتنا تتدهور وتبدأ شبكية العين تتقدم في السن. إن الخلايا المستقبلة للضوء في شبكية العين لدينا غنية بالميتوكوندريا لأنها تتطلب طاقة عالية. وبالتالي ، يؤدي هذا إلى شيخوخة شبكية العين بشكل أسرع من الأعضاء الأخرى في الجسم وفقدان معظم وظائفها كمستقبل ضوئي على مدى الحياة. لمحاولة منع أو تأخير هذه الظاهرة الطبيعية ، ركز البروفيسور جيفري وفريقه في كلية لندن الجامعية (UCL) على حساسية مستقبلات الشبكية الضوئية. مستقبلات الضوء تتكون من المخاريط التي تتوسط رؤية اللون والنَّبابيتِ التي توفر رؤية محيطية وتكييف الرؤية في الضوء المنخفض / الخافت. قاموا بجْلِب 24 شخصًا (12 ذكرًا و 12 أنثى) تتراوح أعمارهم بين 28 و 72 عامًا وليس لديهم أمراض بصرية. تم اختبارهم جميعًا من أجل حساسية نَّبابيتِهم و مَخاريطهم في بداية الدراسة. تم بعد ذلك إعطاء جميع المشاركين في الدراسة مصباح كهربائي صغيرًا من نوع LED لأخذهم إلى المنزل والنظر في شعاع الضوء الأحمر العميق 670 نانومتر لمدة ثلاث دقائق يوميًا لمدة أسبوعين. ثم تم إعادة اختبارهم فيما يتعلق بحساسية النَّبابيتِ و المَخاريط. وجدت نتائج الدراسة أن الضوء 670 نانومتر لم يكن له أي تأثير على الأفراد الأصغر سنًا ، ولكن شوهدت تحسينات كبيرة في أولئك الذين يبلغون من العمر 40 عامًا وأكثر. التفسير المحتمل لذلك هو أننا نادرًا ما نرى أي انخفاض في وظيفة الميتوكوندريا لدى من تقل أعمارهم عن 40 عامًا. هذه نتيجة مثيرة وجديدة ، ومع ذلك ، يجب أن نتذكر أنه تم اختبارها على مجموعة صغيرة من الأشخاص. للحصول على نتيجة أكثر حسمًا ، سنحتاج إلى اختبار ذلك على المزيد من الأفراد حتى نتمكن من معرفة المزيد عن المنهجية الكامنة وراء تحسين وظيفة مستقبلات الشبكية الضوئية لدى كبار السن.

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد عن هذا البحث ، انظر هنا وهنا.



Comments

Popular posts