Why we need to talk WITH anti-vaxxers - Opinion Piece

(Arabic translation below)


The beauty of the human race is in our differences and our differences in opinions. But often, some strong opinions held by a group of people can lead to detrimental effects on our planet and our health (i.e climate change deniers and the anti-vaccination movement). Basically what I'm trying to say is that we need to stop expecting ignorance and think of a new way to engage in an active discussion with anti-vaccinators in the hope of fixing the damage caused by the anti-vaccination movement.

As we entered 2019, the World Health Organization reported “vaccine hesitancy” as one of the top ten threats to global health. This is something that did not surprise me, and to be honest I think this comes at least a decade too late. The anti-vaccine movement has seen rapid growth in the past two decades as technology has evolved (easier to get to people through social media) and with the endorsement of celebrities. Diseases, which we believed were eradicated, such as measles, have made a return, the WHO reports there has been a 30% increase in measles cases globally. Can you believe that?!

This means there has been continuous miscommunication which has resulted in a significant number of people hesitating to vaccinate themselves or their children. These people are commonly labelled as anti-vaccinators. In all honesty, and this isn't something new, pro-vaccinators, including myself, have questioned the intelligence (or should I say ignorance) of anti-vaccinators. And this has been the basis of the thought process of some scientists/healthcare professionals/science communicators when dealing with anti-vaccinators online.

Sometimes, communicating with someone who doesn't want to even listen to your correction of a misunderstanding they have can be frustrating, as if your talking to a brick wall. This leads you to think they're ignorant. Anti-vaccinators are adamant on their negative views of vaccination and hold onto their opinions more when their opinions are opposed by scientific facts.

Recently I’ve started to think that this method of communication simply does not work, patronising an anti-vaccinator makes them stick to their wrong thoughts even more. Nobody likes to be talked down to - a key science communication lesson we all know but maybe don’t execute very well in difficult-to-communicate situations.

My master's thesis was on studying online blogs which discuss vaccination, this included the pro-vaccinator, anti-vaccinator, and “neutral” bloggers. To my surprise, anti-vaccinators used scientific research (specifically discredited scientific research and statistics)  to misinform themselves of the “dangers” of vaccination. Anti-vaccinators also do not dumb down names of vaccines to the “flu vaccine” or “measles vaccine” they label them with the scientific code of the vaccine and are always trying to “do their own research” online. This means that we are dealing with a part of society who should absolutely not be ridiculed. They need to be spoken to with professionalism and the RIGHT people should speak to them. Besides, fans of ‘Dr Google’ and ‘Do Your Own Research’ need to understand that Google isn't a replacement for healthcare professionals and scientific research has its specific platforms that are constantly regulated for the benefit of the public.

As for us science communicators… even though we're all equipped with scientific information and statistics, ready to present them at any given chance, we need to think about HOW we are going to change our narrative to one that can reach anti-vaccinators by avoiding the underestimation their intelligence but also correcting the wrong facts and controversies they cling on to. It has been done many years ago and we can do it again.  

I really recommend watching this video, an actual discussion between pro-vaccinators and anti-vaccinators. I don't know whether any anti-vaccinators changed their minds but it is a good place to start to start the conversation.



Also, Dr Mike has a great video where he answers a lot of questions regarding vaccine hesitancy and also the patient-doctor relationship (reassuring you that doctors aren't out there to harm us or are following some evil agenda).  


This video by ASAPscience also gives a great explanation of vaccine controversies and also has Arabic subtitles!



لماذا نحن بحاجة إلى التحدث مع مكافحي التطعيم - مقاله رأي


إن جمال الجنس البشري هو في اختلافاتنا واختلافاتنا في الآراء. ولكن احيانا ، يمكن لبعض الآراء القوية التي تحتفظ بها مجموعة من الناس أن تؤدي إلى آثار ضارة على كوكبنا وصحتنا (مثل منكري تغير المناخ وحركة مكافحة التطعيم). ببساطه  كل ما أحاول أن أقوله هو أننا بحاجة إلى التوقف عن توقع الجهل والتفكير في طريقة جديدة للانخراط في مناقشة نشطة مع مكافحة التلقيح على أمل إصلاح الأضرار الناجمة عن حركة مكافحة التلقيح.

عندما دخلنا عام 2019 ، أعلنت منظمة الصحة العالمية عن "تردد في التطعيم" كواحد من أكبر عشرة تهديدات للصحة العالمية. هذا شيء لم يفاجئني ، ولكي أكون أمينا ، أعتقد أن هذا متاخر عشر سنوات على الأقل. شهدت حركة مكافحة اللقاح نمواً سريعاً في العقدين الماضيين حيث تم تطوير التكنولوجيا (يسهل الوصول إليهم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي) وبتأييد المشاهير. وقد حققت الأمراض ، التي اعتقدنا أنها استأصلت ، مثل الحصبة ، عودة ، وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن هناك زيادة بنسبة 30٪ في حالات الحصبة على مستوى العالم. يمكنك أن تصدق ذلك؟!

وهذا يعني أن هناك سوء فهم مستمر أدى إلى تردد عدد كبير من الناس في تطعيم أنفسهم أو أطفالهم. عادة ما يطلق على هؤلاء الأشخاص اسم مكافحين التلقيح. بكل صدق ، وهذا ليس شيئًا جديدًا ، لقد شكك المؤيدون للتطعيم ، بما فيهم أنا ، في ذكاء (أو يجب أن أقول جهلًا) لمناهضي التطتعيم. وقد كان هذا هو أساس التفكير لبعض العلماء / المتخصصين في الرعاية الصحية / المتخصصين في العلوم عند التعامل مع مكافحين التلقيح على الإنترنت.

في بعض الأحيان ، قد يكون التواصل مع شخص لا يريد حتى الاستماع إلى تصحيح سوء فهم لديه ، محبطًا ، كما لو كنت تتحدث إلى جدار من الطوب. هذا يقودك إلى الاعتقاد بأنهم جاهلون. يصر مكافحين التلقيح على وجهات نظرهم السلبية من التطعيم والاحتفاظ في آرائهم أكثر عندما يتم معارضة ( وتصحيح) آرائهم بالحقائق العلمية.

مؤخرا بدأت أفكر في أن طريقة التفكير و التواصل هذه ببساطة لا تعمل ، حيث أن الاستهزاء بأحد مكافحين التلقيح يجعلهم يلتزمون بأفكارهم الخاطئة بشكل أكبر. لا أحد يحب أن يتم التحدث إليه  بطريقه فيها استهزاء- وهو درس أساسي في التواصل العلمي نعرفه جميعًا ولكن ربما لا يتم تنفيذه جيدًا في المواقف الصعبة.

كانت رسالة الماجستيري تدور حول دراسة على مدونات الإنترنت التي تناقش التطعيم ، وهذا يشمل مؤيدين للتطعيمات ومكافحين التلقيح والمدونين "المحايدين". لدهشتي ، استخدم مكافحين التلقيح البحوث العلمية (على وجه التحديد الأبحاث العلمية والإحصاءات غير الموثوقة) لتضليل أنفسهم عن "أخطار" التطعيم. كما لا يقوم مكافحين التلقيح أيضًا بتخفيض أسماء اللقاحات إلى "لقاح الإنفلونزا" أو "لقاح الحصبة" ، حيث يضعونها تحت الرمز العلمي للقاح ويحاولون دائمًا إجراء أبحاثهم الخاصة عبر الإنترنت. هذا يعني أننا نتعامل مع جزء من المجتمع لا ينبغي أن يكون سخرية على الإطلاق. يجب أن يتم التحدث إليهم باحترافية ويجب على الناس الصحيحه في التحدث إليهم. إضافةً إلى ذلك ، يحتاج معجبي ’دوكتور جوجل و ’قم بالبحث الخاصه بك‘ إلى إدراك أن جوجل ليست بديلاً للعاملين في مجال الرعاية الصحية وأن الأبحاث العلمية لها منصاتها الخاصة التي تخضع لتنظيم دائم لصالح الجمهور.

بالنسبة لنا نحن رواد التواصل العلمي ... على الرغم من أننا جميعًا مجهزون بمعلومات وإحصائيات العلمية ، وعلى استعداد لتقديمها في أي فرصة ، فنحن بحاجة إلى التفكير في كيفية تغيير سردنا إلى قصة يمكن أن تصل إلى مكافحين التلقيح تجنب التقليل من ذكاءهم ولكن أيضا تصحيح الحقائق الخاطئة والخلافات التي يتشبثون بها. لقد قمنا بذلك منذ سنوات عديدة ويمكننا القيام به مرة أخرى.

إنني أوصي حقًا بمشاهدة هذا الفيديو ، وهو مناقشة فعلية بين المؤيدين للتلقيح ومكافحين اللقاحات. لا أعرف إذا كان أي من مكافحي اللقاحات قد غير رأيه ، لكنه مكان جيد لبدء المحادثة.

أيضا ، يوجد لدى الدّكتور مايك فيديو رائع حيث يجيب على الكثير من الأسئلة حول تردد اللقاح وأيضا العلاقة بين المريض والطبيب (يطمئنك بأنّ الأطباء ليسوا هناك لإلحاق الضرر بنا أو يتابعون جدول أعمال شريره).

هذا الفيديو من ASAPscience يعطي أيضا تفسيرا عظيما عن الخلافات اللقاحية ولديه أيضا ترجمة باللغة العربية!



0 Comments